لماذا أخاف الموت؟ لأني أخاف أن أمر سريعا، خفيفا كما تفعل الغيوم، لأني أخاف الظلام، و الوحدة و أكره التراب. أخاف الوحدة لأني وحيد و تثقلني الوحدة، و لكني كل يوم أقول، في الصباح ستصحو و ستجد رفقة جيدة. الرفاق يتساقطون، ينساقون وراء الأيام الجديدة، و أنا أقف على جبل مشرف، أبتسم للسماء و للأرض و النمل و أبعث تحياتي كل تحياتي للذين لم يتحملوا خفتي.لماذا أخاف الموت؟ لأني عقدت صداقة مع الأشياء، و في العالم الآخر لا أعتقد بوجود الكثير منها. 

أنا لست سعيدا ولا حزينا، أنا بين بين، أبتسم و أتجهم، تعرفين؟ أقصد، تذكرين؟ 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s