أربعة أغاني

(الأغنية الأولى)

تساقطت السماوات، و وقعت في يديك قطعة من الجنان، و كان كل الذي أردته أن أبقى بقربك كل العمر، ولكني على بعد خطوات منك أقف يحول بيني و بينك جدار من نار

(الأغنية الثانية)

أحدهم كتب لي رسالة مليئة بالشتائم، و لم يوقع أسفلها، أعتقد أني أعرف من كتبها، إني أعرف هاتين اليدين الصغيرتين، و كم شامة عليهما، و كم مرة مسحتا الحزن عن وجهي ، و لكن ها نحن الآن بيننا رسالة شرسة، أحدنا بيده قلم، و الآخر يرفع يديه مستسلماً

(الأغنية الثالثة)

 أرى الضوء في نهاية النفق و لكني كلما اقتربت منه أَعتم، قل لي هل هذا هو الجحيم ؟ يا إلهي هذا مقلق،  لابد أن جنات عدن أحلى، ولكن على أية حال ما دمت في الجحيم دعني أهبط إلى الدرك الأسفل، مع القديسين و الشهداء و شهود الزور و كل المنافقين

(الأغنية الرابعة)

  يا حبيبتي قولي لي: كم يوما ستعلنين الحداد علي؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s