منظور منتحر

هدد بإلقاء نفسه من أعلى المبنى, ينتحر و يضع حداً لحياته المزرية, و أمامه صفوة أحبته, يدعون الله أن لا يفعل, و هو يريد أن يفعل إلا إن زال ما جعل حياته مزرية. ذلك بيدهم, يراهم سبب شقائه, مل من تكرار محاولة التغيير, فقرر ما قرر بعد أن رأى الإنتحار أسهل من التغيير. يسمع أن الريح تنحت الجبال و أن الإنسان روض الريح ! لكنه يتساءل “ما بالي عاجزاً “؟
خالط الدمع أحرفه الأخيره, كيف ضيعوه و أوصلوه لهذه الحالة, يسمعهم و هم يردون: ” سنتغير, سنتغير, سنفعل كل ما تريد ” لكنه حشر رده في صدره حينما كان يريد أن يقول ” لست طفلاً حتى تقولون لي ما أريد سماعه فقط ولا تفعلون ” . هو لا يدري بالضبط كيف يريد أن تتم العملية, لكنه في نفس الوقت لا يريد أحداً يستهين بذكائه, يقول في نفسه ” كيف, كيف تتغيرون ؟ “
الكل خائف, إذ لا أحد يريد أن يرى اللحظات الأخيره في عمر حي, فكيف إن كان الحي هو, و هم المشاهدون ؟
لم يكن يستطع أي منهم الحراك, و أراد أحدهم عمل أي شيء لإنقاذ الجمع من كارثة قد تحصل, فهم بحركة سريعة أن يوقفه, صاح ذاك بأعلى صوته : “سألقي بنفسي و الله إن اقتربت خطوة واحده “! و لم يرتدع الآخر بل رأى أنه يهدد لأجل صنع موقف, حتى جملته الأخيره تدل على عدم قدرته, و إنتفاء صفة الإقدام من المشهد كله, لكنه لم يدر أن المسكين, يهدد رحمة به حتى لا يخسره هو, أما حياته فما عادت تساوي شيء إلا لأحبته الذين أرادوا مقاومة القدر الذي كانوا جزءاً منه و متسببا به, و لم يكن ليحدث لولاهم !
هوى, بعد أن زلت قدمه و هو يحاول إنفاذ تهديده , هوى و هو يلعن في نفسه ذلك الغبي الذي لم يقدر جدية الموقف, هوى و هو يغمض عينيه بسلام ! هوى بلا حسرة !
قد يظن أحدكم, أن بي ميلاً للإنتحار, أو أني مكتئب مما جعل حياتي تعيسة أعاني على إثرها السُهاد, و تمدد ساعات النوم !

لا .. على هونكم

كل ما في الأمر أني صعدت للسطح كي أحظى بتدخين سيجارة ما بعد الغداء, فتطاولت لأرى الشارع من فوق السور ثم ها أنا الآن أترجم لكم صورة مريضة .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s