إهداء

لطالما تساءلت كيف سيكون إهدائي الأول في كتابي, إلى من سأهدي و لأي سبب, أفكر دوما أن المهدى إليهم هم الدافع للكتابة, شيء غريب, أبلغ من العمر ما بلغته و لم أجرب مرة أن أرسل رسالة, أو أهدي هدية, أظن هذا شكلا من الأنانية أو ضعف في المهارات الإجتماعية .

فكرت مرة أن أكتب لصديق مغترب, لم أستطع صياغة جملة واحدة. العاطفة تظهر جلية عند الكتابة إلى أحدهم,تصور أني اكتشفت هذا دون أن أختبره !

أنا متعلق بالأشياء, مؤلم ألا تتعلق سوى بجمادات ليس لها روح. أستنطقها بعد أن أحييها ثم أكتب لها !

كتبت مرة إلى حبيبة مجهولة سويتها امرأة و كتبت لها , قرأت ما كتبت ثم مزقت الأوراق, لم أستطع تقبل الفكرة . امرأة واحدة تستحث قدرتك على الإهداء وعلى الكتابة و على حب الرسائل و الأوراق و السهر و كره السجائر و حرقها بكثرة, امرأة في عينيك كاملة لها روح و عاشت من قبلك حياة ثم وجدتك حياة جديدة .

حين أكتب أكتب بغضب, حانق و ثائر أطلب الإنتقام , مم ؟ لا أدري ربما لأني أخفي جرحاً أرتقه بالغضب ؟!, أواريه بأحرف غامضة غاضبة و أنا أفكر .. أي موضوع سأبني عليه كتابي؟ لا يصح أن أكتب تحت تأثير الغضب, لا أحد يحب الغاضبين رغم أننا كلنا نغضب و كلنا لدينا من القاذورات التي تنغص حياتنا كم كبير. ليس يهم موضوع الكتابة فلربما كان العبث خير أسلوب لمن يكتب لأجل أن يكتب, لأجل أن يقول أنا هنا اسمعوني عليكم اللعنات تترى, ادفعوا لي مالاً كي تقرؤوا هذا الهراء المتكوم الذي أنتم سببه ( أعلم أني تجاوزت حدود الأدب و لكن .. اللعنة من منا لا يفعل هذا كل يوم ؟) .

أعود …. لمن أهدي ؟

للتعساء

للحقراء الوضيعين الذين يحتلون مساحة كبيرة في هذا الجحيم الواسع الذي يطلق عليه اعتباطاً “مجتمعنا” و لم يكفهم بل اجتاحوا رأسي فأصبحوا يعبثون به !

للأصدقاء الذين لا يعنون لي أي شيء, الذين أنسى وجودهم لأشهر ثم استيقظ على عتابهم و لا أعلم كيف أقول لهم : ” سفّوا الرماد يا كلاب “

كيف تحول هذا النص إلى غضب و كان مقدر له أن يكون إهداء ؟

لا أدري …

أريد أن أتحدث أن أقول كل مالا يغادر ضمائرنا, اللعنة أي دافع أرخص من هذا ؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s